أخبار المغرب _ مؤسس ويكيليكس يتوعدكم بنشر فضائح اخرى خلال سنة 2013
    صحيفة لافونير الكونجولية: إجراء الاستفتاء في الصحراء مستحيل لأنه يتطلب تغيير خارطة البلدان المعنية             تطوير العلاقات الجيدة مع إسبانيا على أساس الثقة والاحترام المتبادل، في صلب الدبلوماسية الملكية             لأول مرة روسية تبحث في قضية الصحراء             مجلس الأمن يعقد اجتماعا طارئا حول غزة اليوم الاثنين             صحافية فنزويلية: المغرب بقيادة ملك "متبصر" أضحى مثالا يحتذى به في مجال تكريس حقوق الانسان             "كارثة" تهدد طرابلس بعد اشتعال النار في خزان للوقود بسبب المعارك الجارية في ليبيا             تفاصيل اعتقال "ولد الفشوش" الذي دمر عشرات السيارات وفر من قبضة الأمن بالدار البيضاء             الغيرة تدفع زوجة بالدار البيضاء إلى "اغتيال" زوجها النائم بعد تناولهما وجبة السحور             عشر سنوات سجنا نافذا لشرطي قام بالسطو على بنكين بأسفي             قاضي التحقيق يأمر بالاستماع إلى الوزيرة السابقة ياسمينة بادو في فاجعة بوركون            
          
 


أضيف في 21 دجنبر 2012 الساعة 10:06

مؤسس ويكيليكس يتوعدكم بنشر فضائح اخرى خلال سنة 2013





 

 

 

تلكسبريس

 

اعلن مؤسس موقع ويكيليكس "جوليان اسانج"، في كلمة القاها الخميس من على شرفة مبنى سفارة الاكوادور في لندن حيث يقيم كلاجئ منذ ستة اشهر، ان موقعه المتخصص في كشف تقارير سرية سينشر في العام 2013 مليون وثيقة.

 

وقال اسانج بلهجة تحد امام حوالى مائة من انصاره ان "العام المقبل سيكون حافلا اكثر (من 2012). ويكيليكس يحضر لنشر مليون وثيقة، وثائق تشمل كل بلدان العالم، كل بلدان هذا العالم".

 

وسبق لويكيليكس ان نشر مئات آلاف الوثائق السرية، بينها تقارير خاصة بالجيش الاميركي حول العراق وافغانستان وبرقيات دبلوماسية اميركية سرية، ما اثار نقمة واشنطن عليه.

 

وأضاف اسانج على وقع تصفيق مناصريه "قبل ستة اشهر، قبل 185 يوما، دخلت هذا المبنى، لقد اصبح منزلي ومكتبي وملجئي".

 

وتابع في ثاني خطاب علني له منذ لجوئه الى السفارة ان "الباب مفتوح، الباب دائما مفتوح امام كل من يريد مكالمتي" من اجل تسوية هذه القضية.

 

والقى اسانج خطابه من على شرفة السفارة التي ازدانت بزينة الميلاد وقد استمرت كلمته حوالى عشر دقائق. وتقع سفارة الاكوادور على بعض خطوات قليلة من متاجر هارودز الشهيرة.

 

وكان اسانج الاسترالي البالغ 41 من العمر، لجأ في يونيو الى سفارة الاكوادور في لندن لتجنب تسليمه للسويد في قضية اغتصاب واعتداء جنسي دفع ببراءته فيها.

 

ومنحت الاكوادور اسانج اللجوء السياسي لكن لندن تنوي تطبيق مذكرة التوقيف السويدية. ويؤكد اسانج انه اذا سلم للسويد فقد يسلم بعدها الى الولايات المتحدة الناقمة عليه لنشر موقعه وثائق اميركية سرية الامر الذي قد يعرضه لعقوبة الاعدام.

 

وكان اسانج تحدث من على شرفة سفارة الاكوادور في نهاية غشت امام مئات من مناصريه ووسائل اعلام عدة. ويومها طالب بوقف "الحملة الاميركية" ضد ويكيليكس.

 

عن "ميدل ايست أونلاين"

 



أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

مجلس الأمن يعقد اجتماعا طارئا حول غزة اليوم الاثنين

"كارثة" تهدد طرابلس بعد اشتعال النار في خزان للوقود بسبب المعارك الجارية في ليبيا

اعتقال طبيبين شقيقين إسرائيليين رفضا المشاركة في الحرب على غزة

هذه هي الدول التي يمكن للمواطن المغربي دخولها بدون تأشيرة

باريس: حظر تظاهرة مؤيدة لغزة بسبب طابعها العنصري "المعادي للسامية"

الأمم المتحدة تعثر على الصندوق الأسود الثاني للطائرة الجزائرية المنكوبة

حماس توافق على هدنة "إنسانية" في غزة لمدة 12 ساعة

فرنسا لا تستعبد أن تكون حالة الطقس سببا في تحطم الطائرة الجزائرية

الجزيرة تعين الإخواني أبوهلالة مديرا جديدا للقناة

تنظيم "داعش" يفجر مرقد النبي يونس بالعراق(+فيديو)





 
                  

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا