أخبار المغرب _ مؤسس ويكيليكس يتوعدكم بنشر فضائح اخرى خلال سنة 2013
    انفراد: دانا سحر في أول حوار مع وسيلة إعلامية مغربية +فيديو المجموعة             أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس يؤدي صلاة الجمعة ب "مسجد طه" بمدينة الدار البيضاء             عيد الموتى بالمكسيك.. طقوس غرائبية للفرح بذكرى فقدان الأحبة             كيف تم اختراق الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية؟             سكان المضيق يخرجون في مسيرات احتجاجية ضد الزيادات المهولة في فواتير الماء والكهرباء             الجزائر تُجبر مهاجرين سريين على اقتحام الحدود مع المغرب وطائرات الدرك الملكي والجيش تتدخل             أهم أخبار الصحف اليوم الجمعة...             فيديو: إطلاق صاروخ "بولافا" على متن غواصة ذرية روسية...             باحث: "هيومان رايتس ووتش" قامت بمقارنة خاطئة وتغاضت عن الجهود التي بذلتها المملكة في مجال حقوق الإنسان             النكرة فؤاد عبد المومني يريد أن يسترزق بقضية أكبر منه بكثير            
          
 


أضيف في 21 دجنبر 2012 الساعة 10:06

مؤسس ويكيليكس يتوعدكم بنشر فضائح اخرى خلال سنة 2013





 

 

 

تلكسبريس

 

اعلن مؤسس موقع ويكيليكس "جوليان اسانج"، في كلمة القاها الخميس من على شرفة مبنى سفارة الاكوادور في لندن حيث يقيم كلاجئ منذ ستة اشهر، ان موقعه المتخصص في كشف تقارير سرية سينشر في العام 2013 مليون وثيقة.

 

وقال اسانج بلهجة تحد امام حوالى مائة من انصاره ان "العام المقبل سيكون حافلا اكثر (من 2012). ويكيليكس يحضر لنشر مليون وثيقة، وثائق تشمل كل بلدان العالم، كل بلدان هذا العالم".

 

وسبق لويكيليكس ان نشر مئات آلاف الوثائق السرية، بينها تقارير خاصة بالجيش الاميركي حول العراق وافغانستان وبرقيات دبلوماسية اميركية سرية، ما اثار نقمة واشنطن عليه.

 

وأضاف اسانج على وقع تصفيق مناصريه "قبل ستة اشهر، قبل 185 يوما، دخلت هذا المبنى، لقد اصبح منزلي ومكتبي وملجئي".

 

وتابع في ثاني خطاب علني له منذ لجوئه الى السفارة ان "الباب مفتوح، الباب دائما مفتوح امام كل من يريد مكالمتي" من اجل تسوية هذه القضية.

 

والقى اسانج خطابه من على شرفة السفارة التي ازدانت بزينة الميلاد وقد استمرت كلمته حوالى عشر دقائق. وتقع سفارة الاكوادور على بعض خطوات قليلة من متاجر هارودز الشهيرة.

 

وكان اسانج الاسترالي البالغ 41 من العمر، لجأ في يونيو الى سفارة الاكوادور في لندن لتجنب تسليمه للسويد في قضية اغتصاب واعتداء جنسي دفع ببراءته فيها.

 

ومنحت الاكوادور اسانج اللجوء السياسي لكن لندن تنوي تطبيق مذكرة التوقيف السويدية. ويؤكد اسانج انه اذا سلم للسويد فقد يسلم بعدها الى الولايات المتحدة الناقمة عليه لنشر موقعه وثائق اميركية سرية الامر الذي قد يعرضه لعقوبة الاعدام.

 

وكان اسانج تحدث من على شرفة سفارة الاكوادور في نهاية غشت امام مئات من مناصريه ووسائل اعلام عدة. ويومها طالب بوقف "الحملة الاميركية" ضد ويكيليكس.

 

عن "ميدل ايست أونلاين"

 





 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

عيد الموتى بالمكسيك.. طقوس غرائبية للفرح بذكرى فقدان الأحبة

تنظيم "داعش" يعرض 25 ألف دولار على صبي مقابل تفجيرات في فيينا

سيدتان من أطر المجلس الوطني لحقوق الإنسان في مأمن من الخطر بعد محاصرتهما بفندق بواغادوغو

فرنسا: حراس غاضبون من ظروف العمل يشلون نصف عدد السجون

وثائقي يكشف هوية الجندي الذي قتل أسامة بن لادن

الجيش البريطاني ينشر عناصره في قلب لندن

ملالا تتبرع بقيمة جائزة "أطفال العالم" لإعادة بناء المدارس في غزة

المواجهات في بنغازي تتحول إلى حرب شوارع بعد تضييق الخناق على المجموعات المسلحة

السويد تعترف بدولة فلسطين وعباس يصف القرار بـ "التاريخي"

مداهمة مقر حزب ساركوزي في إطار التحقيق في تمويل حملته الانتخابية السابقة





 
                  

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا